شـبـكــة عـمّـــار
إخبارية - ترفيهية
- تعليمية



جديد الصور
جديد الأخبار
جديد المقالات


جديد الصور

جديد البطاقات

جديد الصوتيات

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
العالم العربى
مؤسسات فلسطينية تحذر من اقتحام المسجد الأقصى غدًا
 
Dimofinf Player
مؤسسات فلسطينية تحذر من اقتحام المسجد الأقصى غدًا
مؤسسات فلسطينية تحذر من اقتحام المسجد الأقصى غدًا

2012-10-01 05:42
حذَّرت الهيئة الإسلامية "المسيحية" الفلسطينية لنصرة القدس والمقدسات من دعوات أطلقتها منظمة يهودية تدعى "منهيجوت يهوديت" (قيادة يهودية) برئاسة موشيه فيجلين، والتابعة لحزب الليكود "الإسرائيلي" لاقتحام المسجد الأقصى غدًا الثلاثاء.

واعتبرت الهيئة في بيان أصدرته اليوم الاثنين الدعوات العلنية لاقتحام المسجد الأقصى وتدنيس ساحاته خطوة في غاية الخطورة، تعكس مدى التطرف "الإسرائيلي" الداعي إلى انتهاك حرمة الأديان, وفقًا لوكالة الشرق الأوسط للأنباء.

وقال الأمين العام للهيئة حنا عيسى: إن اقتحام ساحات الأقصى كان يتم بشكل سري ومن قبل بضعة أفراد من المستوطنين اليهود وجنود الاحتلال "الإسرائيلي" وعلى فترات متقطعة، إلا أنه في الآونة الأخيرة بات من الملاحظ حدوث اقتحامات يومية وعلى الملأ.

وأضاف عيسى أن جماعة يهودية تدعو الآن إلى اقتحام جماعي للمسجد الأقصى تحت مسمى "صعود احتفالي إلى جبل الهيكل"، يبدأ في تمام الساعة السابعة والنصف صباح غد الثلاثاء. وحذرت مؤسسة "الأقصى للوقف والتراث" الفلسطينية في بيان من تبعات هذه الدعوة التي تم توقيعها تحت اسم "محرري الهيكل حركة الليكود".

وأكدت المؤسسة أن المسجد الأقصى هو حق خالص للمسلمين، ولا حق لغيرهم فيه، وأن تدنيس الاحتلال "الإسرائيلي" للأقصى أو وجوده هو وجود باطل وهو زائل عما قريب.

وكانت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث قد أعلنت قيام سلطات الاحتلال حاليًا بتحويل بقايا مسجد "الأفضل بن صلاح الدين الأيوبي" المجاور للمسجد الأقصى إلى كنيس يهودي.

وأشارت المؤسسة في بيان لها إلى أنها رصدت قيام الاحتلال بتنفيذ عمليات تأهيل واسعة وسريعة في الأجزاء المتبقية من طريق باب المغاربة والملاصقة للمسجد الأقصى من الجهة الغربية، على مدار الساعة في الأيام الأخيرة.

وأوضحت أن هذه الأجزاء هي بقايا لأبنية أثرية إسلامية من بينها بقايا المدرسة الأفضلية ومسجد الأفضل بن صلاح الدين الأيوبي، وأن سلطات الاحتلال تقوم بذلك، بهدف تحويلها إلى كنيس يهودي لـ"الإسرائيليات"، وأضاف "الاحتلال شارف على الانتهاء من عمليات التأهيل وسيقوم قريبًا بافتتاح الكنيس، كما سيقوم بإضافة مساحات من ساحة البراق إلى مساحات مخصصة للنساء "الإسرائيليات"".

كما اتهمت المؤسسة سلطات الاحتلال بمواصلة الهدم البطيء لما تبقى من الجزء العلوي لطريق باب المغاربة، وتدمير الآثار الإسلامية العريقة، مشيرة إلى أن "ما يقوم به الاحتلال هو اعتداء صارخ على جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى، وهو طريق باب المغاربة، بالإضافة إلى أنه تغيير لمعالم أثرية إسلامية تاريخية حضارية"، وفقًا لوكالة الأناضول للأنباء.

وأشارت إلى اعتراف أثريين صهاينة أكثر من مرة، منهم "مائير بن دوف" و"يوفال باروخ"، بوجود بقايا مسجد ومدرسة إسلامية ضمن طريق باب المغاربة، وقد عثر على محراب المسجد عام 2004، مشيرة إلى أن الاحتلال أخفى هذه الحقيقة حتى عام 2007، عندما بدأ بهدم طريق باب المغاربة، تمهيدًا لبناء جسر عسكري لكن ردود الأفعال الإسلامية والعربية أجلت تنفيذ المشروع، أو غيَّرت من طريقة التعامل العلني مع الملف.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 458


+++

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
1.00/10 (4 صوت)

محتويات مشابهة

محتويات مشابهة/ق

الاكثر تفاعلاً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.