شـبـكــة عـمّـــار
إخبارية - ترفيهية
- تعليمية



جديد الصور
جديد الأخبار
جديد المقالات


جديد الصور

جديد البطاقات

جديد الصوتيات

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

 
Dimofinf Player
خطوات الحياة السعيدة

2012-08-06 11:02
الكاتب:أم عبد الرحمن محمد يوسف



ثلاثة أبواب إذا طرقتها الفتاة جلبت لنفسها السعادة في الدنيا والآخرة، وهي (المنفعة للجميع، التغلب على الإرهاق، العمل التطوعي، وسنحاول أن نوضح كل باب من تلك الأبواب وأثره في جلب الحياة السعيدة للفتاة المسلمة.
الباب الأول: المنفعة للجميع:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه) [متفق عليه].
فالفتاة المؤمنة تتسع نظرتها لتشمل العالم كله، وتصير همها تحقيق المصلحة لنفسها وللآخرين في آنٍ واحد، وتصبح تفكيرها تفكير المنفعة للجميع، كيف أفيد نفسي وأفيد الآخرين؟ لقد جاء الإسلام ليوضح للفرد أنه جزءٌ من الكل، وأنه لبنة في بناء المجتمع المسلم العريض، وبالتالي؛ فعليه رعاية مصالحه الشخصية، ورعاية مصلحة الآخرين في الوقت ذاته.
المؤمنون جسد واحد:
ها هو سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم يرشدنا إلى أنكِ لستِ عضوًا مبتورًا تعيشي الحياة وحدكِ، بل أنتِ جزءٌ من جسدٍ كبير، وعليكِ مراعاة مصلحة الجسد الكبير الذي تنتمي إليه، تمامًا مثلما تراعي مصلحة نفسك، فتأملي إليه وهو يصوغ لنا هذا التشبيه الرائع الذي يُجسِّد لنا الطريقة المثلى في التعامل مع الآخرين؛ فيقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ترى المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد، إذا اشتكى منه عضو؛ تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى) [متفق عليه].
احرصي على منفعة الآخرين:
ولم يكتف الإسلام بذلك، بل جعل أعظم الثواب لمن يقوم بخدمة الآخرين والسعي في مصالحهم، قال صلى الله عليه وسلم: (أحب الناس إلى الله تعالى أنفعهم للناس، وأحب الأعمال إلى الله تعالى سرورٌ تُدخله على مسلم، أو تكشف عنه كربة، أو تقضي عنه دينًا، أو تطرد عنه جوعًا، ولأن أمشي مع أخٍ في حاجةٍ أحبُّ إليَّ من أن أعتكف في هذا المسجد [يعني مسجد المدينة] شهرًا) [صحيح].
النبي يعلمنا الحرص على منفعة الجميع:
حتى مع اليهود، يتعامل رسول الله صلى الله عليه وسلم معهم على أساس المنفعة للجميع، فحينما قدم النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة، عقد مع اليهود معاهدةً على أن يدافعوا مع المسلمين عن المدينة، وأن يحافظوا على أمانها واستقرارها، ولهم حريتهم الدينية الكاملة، ولهم الأمان الكامل.
وهكذا، نجد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يُطبِّق هذا المبدأ حتى مع اليهود، مما يدل على مدى فاعلية هذا المبدأ، وصلاحيته للمواقف المختلفة في الحياة.
الفطرة تشهد بمبدأ المنفعة للجميع:
الحيوانات بفطرتها التي فطرها الله عليها تقوم بتطبيق هذا المبدأ مبدأ المنفعة للجميع، ففي كثيرٍ من مواقف حياتها؛ ففي إحدى البرامج التلفزيونية تم تصوير تمساحٌ ضخمٌ شرس، يفتح فاه الملئ بالأنياب والضروس القاتلة؛ يفتحه لعصفورٍ صغيرٍ ليدخل فينظف فاه، ويلتقط منه بقايا الطعام المتعلقة بأسنانه، ثم يخرج بعد ذلك في أمانٍ وسلام.
وقد تتساءلين: لماذا لا يغلق التمساح فاه على العصفور ليأكله؟ ولماذا لا يخاف العصفور من غدر التمساح؟ إنها الفطرة السليمة التي ركَّبها الله في خلقه.
ورقة عمل:
حتى تُطبِّقين مبدأ المنفعة للجميع بشكلٍ كاملٍ صحيح، بحيث يكون عادةً راسخةً فيكِ؛ تحتاجين أن تبدئي بنفسكِ وتتمتعي بالآتي:
1. الصدق والأمانة: يجب أن تكوني صادقة مع نفسكِ ومع الآخرين، أنكِ تريدي النفع العام والفائدة المشتركة، فيجب أن تكوني أمية يوافق ظاهركِ باطنكِ؛ فلا غش ولا مكر ولا خداع.
2. العدل: ونقصد بالعدل هنا التوازن بين الشجاعة والمراعاة، الشجاعة في التعبير عن مشاعركِ ورعاية مصالحكِ الخاصة، مع مراعاة شعور الآخرين ومصالحهم.
3. التمتع بعقلية الوفرة: بمعنى أن تقتنعي بأن الخير يكفي الجميع؛ فليس من الضروري أن يخسر الآخرون لتفوزي أنت، بل إن القمة تسع الجميع.
4. الحرص على أن تبني علاقاتك مع الناس على أساس مبدأ حب المنفعة للجميع.
5. الحرص على أن تبني اتفاقاتكِ وعهودكِ مع الناس على أساس المنفعة للجميع.
الواجب العملي:
1. تخيَّري شخصيةً معينة من صديقاتك، واحرصي على أن تُقيم علاقةً معها على أساس المنفعة للجميع، واسْعي معاه جاهدةلحل جميع المشكلات التي تعترضكما على طريق هذا المبدأ.
2. ضعي قائمةً بالعقبات التي تبعدكِ عن تطبيق تصور المنفعة للجميع، وحددي ما يمكن عمله لكي تُزيلي هذه العقبات.
الباب الثاني: وداعًا للإرهاق:
هل لي أن أسألكِ سؤالًا؟ متى كانت آخر مرة حصلتِ فيها على أجازة من عملك؟ متى كانت آخر نزهةٍ قمتِ بها؟ ما هي هوايتك المفضلة؟
ربما يجيبني البعض (لقد مر وقتٌ طويلٌ دون أن أمارس هواية من هواياتي المتعددة)، وقد يعجب البعض من السؤال فيقول: (لا أجد الوقت الكافي لإنهاء عملي، فكيف أجد وقتًا لهواياتي؟!)، وربما يرى البعض أن في الهوايات مضيعة للوقت، ولا طائل منها.
ولكن دعيني أكمل تساؤلاتي لكِ، هل تشعري بالإرهاق؟ هل يسيطر عليكِ الإجهاد المستمر؟ هل تحسين في بعض الأوقات بأن كفاءتكِ في العمل ليست في أعلى مستوياتها؟ ألا تؤثر هذه الأحاسيس على مقدار إنتاجكِ في عملكِ؟ ألا تُضعِف مثل هذه الأحاسيس من رغبتكِ وهمتكِ في أداء مهام حياتكِ؟ وحتى لا يطول بنا مقام السؤال، تعالي لنغوص في وسائل التغلب على الإرهاق؛ حتى نفتش فيها عن إجابة لهذه التساؤلات.
فوائد الاسترخاء:
إن الاسترخاء من أكثر ما يساعد الإنسان على التغلب على الإرهاق والإجهاد، ولا يحتاج من الإنسان إلى وقتٍ كثير، بل فقط جرِّبِ أن تغلقي عينيكِ بعد وقتٍ طويلٍ أمضيته في عملكِ، حاولي أن تلقي برأسك إلى الخلف أو أن تستلقي، حاولي أن تجعلي عضلات عينيكِ تسترخي؛ فإن ذلك يساعد على أن تكوني سعيدة، كما يمنحكِ النشاط اللازم لتُكملي مهام حياته بمتعةٍ وحيوية.
اجعل وقتًا لهواياتك:
إن الترفيه عن النفس من خلال الهوايات أصبح ضرورة عصرية، فعصرنا هذا (هو عصر المطالب المتزايدة، وهذا يعني أن على كل واحدٍ منا أن يحسن كفاءته في مقاومة الضغوط التي تفرضها طبيعة العيش في هذا الزمان، وذلك يتطلب منا أن نتعود الاسترخاء والترفيه عن النفس في إطار من المشروعية والاعتدال) [بصائر في الشخصية، د.عبد الكريم بكار، ص(13)].
وإن كنتِ ممن يتعلل بضيق الوقت وكثرة المهام الملقاة على عاتقها، مما يجعل فكرة أن يكون للهوايات نصيب من يومكِ فكرةً صعبة، فإليك هذه الحكمة التي تقول: (على الذين يجيدون الهرولة في هذه الحياة أن يتعلموا السكون والاسترخاء للحظات، عسى أن تستطيع بعض الأشياء الجميلة اللحاق بهم).
الواجب العملي:
1. حاولي أن تجعلي وضع جلوسكِ أثناء عملك أو في أيٍّ من أنشطة يومك كالمذاكرة وضعًا مريحًا.
2. حاولي أن تجعلي أعضاء جسمك التي لا تستخدميها أثناء العمل في وضع استرخاء.
3. ابدئي من اليوم في ممارسة بعض الهوايات التي تحب، وخصِّص لها جزءًا من وقتك.
4. اخرجي في نزهةٍ مع إحدى صديقاتك، ولا تتحدثي فيها عن العمل، بل اجعليها وقتًا للاسترخاء والتأمل، ووقتًا للمتعة والترفيه.
تذكري دائمًا: الإجهاد المستمر عائقٌ أمام النجاح؛ فاسعي دائمًا إلى التغلب عليه، واعلمي أيضًا أن (الإرهاق أحد المصانع الكبرى للقلق) [دع القلق وابدأ الحياة، ديل كارنيجي، ص(187)].
الباب الثالث: العمل الخيري التطوعي:
إن النشاط التطوعي الذي يقوم به المسلم له عدة مصالح ومنافع، منها:
(1. القيام بجزء من الواجب الملقى على عاتق كل مسلم ومسلمة نحو هذا الدين.
2. اكتساب المزيد من الخبرات والتجارب في مثل هذه الميادين المؤثرة.
3. القضاء على وقت الفراغ الذي ينشأ عنه عادات وممارسات غير سليمة.
4. الشعور بالسعادة والبهجة والفرح والسرور.
5. توثيق علاقات إيجابية وأخوية مع زملاء العمل وكسب صداقات جديدة.
6. وهو أهمها الحصول على الأجر والثواب من الله سبحانه وتعالى) [اجعل حياتك سعيدة، عبد الله بن عبد العزيز العيدان، ص(141-142)].
ورقة عمل:
1. أنشئي صندوقًا تجمعين فيه من عائلتكِ أو صديقاتك ما يتصدقون به، وفي آخر كل شهرٍ تتصدقي بما قمتِ بتجميعه على الفقراء والمساكين.
2. اجمعي من معارفكِ وصديقاتكِ ما يتصدقون به من الملابس والأحذية التي لا يستخدمونها، وقومي بتوزيعها معهم على المحتاجين.
3. اجعلي لك زياراتٍ دوريةً إلى دور الأيتام، وامسحي على رءوسهم وتوددي إليهم، وأدخلي السرور على قلوبهم، وقومي بتوزيع بعض الهدايا عليهم.
4. قومي بالتعاون مع مركز الحي الاجتماعي الذي تسكنين فيه فيما ينفع جيرانك دينيًّا وماديًّا.
5. قومي بعمل زياراتٍ إلى المستشفيات، ولاسيما في المناطق النائية، واسألي القائمين عليها عن حاجاتهم كالتبرعات العينية أو النقدية، وحاولي أن تسدي حاجتهم ما استطعتِ.
6. عيد الأضحى على بعض أيام منا، وما أجمل أن تساهمي مع صديقاتك أو العائلة في التجميع لعجل الصدقة، ثم توزيعه على الفقراء والمساكين.
المصادر:
· اجعل حياتك سعيدة، عبد الله بن عبد العزيز العيدان.
· بصائر في الشخصية، د.عبد الكريم بكار.
· دع القلق وابدأ الحياة، ديل كارنيجي.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 718


+++

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
1.32/10 (6 صوت)

محتويات مشابهة

محتويات مشابهة/ق

الاكثر تفاعلاً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.