شـبـكــة عـمّـــار
إخبارية - ترفيهية
- تعليمية



جديد الصور
جديد الأخبار
جديد المقالات


جديد الصور

جديد البطاقات

جديد الصوتيات

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

 
Dimofinf Player
الرسائل الواضحة

2012-08-07 12:55


"لقد كان موقفك سخيفًا!".
"تهذبي يا إسراء كفي عن هذا السلوك السيئ".
"لقد كنت مهذبًا في المتجر".
تذكر أن تكون لطيفًا مع معلمك اليوم".
تلك مجموعة من العبارات المألوفة التي يرددها الآباء دومًا وهم يحثون أبناءهم على فعل السلوك الحسن، ولكن هل يستوعب الأطفال حقًا ما يعنيه آباءهم، على الأرجح أنهم لا يستوعبون، ولذا فلابد أن نتذكر أن معظم الأطفال ذوي تفكير بسيط؛ فهم لا يدركون المعنى الكامل للكلمات المجردة أو الغامضة.
وعلينا بصفتنا معلمين لأطفالنا أن نلتزم الوضوح في تواصلنا معهم، فإن مصطلحات مثل "غير محترم"، و"غير مسئول"... الخ كلها مصطلحات أبعد ما تكون عن الوصف الواضح الملموس، مما قد يكون باعثًا على الحيرة والإحباط بالنسبة للأطفال.
الرسائل الواضحة بداية تعليم الأبناء:
إن إعطاء رسائل واضحة يعد أحد المفاتيح الأساسية للتعليم المناسب . فلابد أن يخبر الآباء أطفالهم بما يريدون منهم فعله وكيفية فعله بشكل محدد. ولابد أيضًا أن يعرفوا أطفالهم بشكل واضح عندما يكون سلوكهم جيدا وعندما يكون غير ذلك . وأخيرًا لابد أن يعلم الآباء أطفالهم كيف يفكرون بأنفسهم ويحلون مشكلاتهم.
وهذا يعني أنه لابد للآباء أن يلتزموا الدقة والتحديد، فلابد من التركيز على ما يفعله أو يقوله أطفاهم ووصف سلوكياتهم بدقة.
لدى كل شخص فكرة عامة عن مفهوم السلوك، ولكن لكي يتأكد من أننا متفقون على نفس المفهوم، لنلق نظرة على تعريف محدد لهذا المفهوم يمكنه أن ياسعدنا على إعطاء رسائل واضحة.
ما هو السلوك؟
هل سبق أن استمعت أيها المربي الفاضل لإحدى المبارايات الرياضية في المذياع؟ إذا كان قد سبق لك ذلك، فإنك إذًا تعرف أن المعلقين الرياضيين الجيدين يمكنهم مساعدتك على تصور ما يحدث من خلال الوصف الحي؛ إذ يكون بإماكانك رؤية كل لعبة في عقلك، فالمعلق الرياضي يقدم لك إعادة لفظية لكل حركة تحدث، ونحن بحاجة لأن نتحرى مثل هذا الوضوح مع أطفالنا حين نصف سلوكياتهم.
ولكن ما هو السلوك بالتحديد؟ السلوك هو ما يقوله أو يفعله الناس بعبارة أخرى: إن السلوك هو أي شيء يفعله الشخص ويمكن رؤينه، أو سماعه، أو تقييمه, وإليك بعض الأمثلة التي توضح تعريف السلوك: "تقوم ابنتي بالتحدث في الهاتف لمدة ساعة في كل مرة".
"حينما أطلب من ابني عمل شيء ما، ينظر في اتجاه آخر وينصرف بعيدًا".
"حينما يصل أطفالي إلى المنزل قادمين من المدرسة، يضعون كتبهم في أماكنها ويسألون ما إذا كان هناك شأن من شئون المنزل يجب إنجازه"
"حينما أخبر البنتي بأن بنطالها الجينز ضيق للغاية، تأخذ في النحيب والصراخ وتألني عن سبب مضايقتي لها دائماُ"
"يساعدني ابني على وضع الأطباق في أماكنها، هم يقوم بشطف بالوعة الحوض وتنظيف أرضية المطبخ"
عندما تقرأ هذه الجمل، تتكون لديك صورة واضحة عما يفعله الأطفال. فحين تقوم بتعليم أطفالك، فإن وصف سلوكهم يجعلهم يعرفون ما قاموا بأدائه على نحو جيد، وما يحتاج إلى تغيير.
من السهل أن تفهم ما نعنيه عندما نقول إن أفعال الشخص هي الأشياء التي يمكن رؤيتها أو سماعها . ولكن الآباء غالبًا ما يتساءلون: "ما المقصود "بتقييم"السلوك؟ "فكر في ذلك على هذا النحو: إن الاستلقاء على الأريكة يعتبر ساوكا، فهو شيء يفعله الشخص.فيمكنك أن تقيم "المدة" التي قضاها ابنك مستلقيًا على الأريكة من خلال مقدار الوقت الذي انقضى. يمكنك أيضًا قياس عدد المرات التي يستلقي فيها على الأريكة من خلال وضع علامة في التقويم في كل مرة يفعل فيها ذلك . ويعتبر تقييم مدة أو عدد مرات حدوث نفس وسيلة أخرى لوصف السلوك بصورة واضحة.
كيف تُعطي رسائل واضحة؟
لكي تعطي رسائل واضحة، لابد أولًا أن تلاحظ ما يقوله طفلك أو يفعله، بعد ذلك أخبر طفلك بوضوح مع تحديد الصواب أو الخطأ فيما فعله.
إن الأمر أشبه بتقديم إعادة فورية لسلوكه، استخدم الكلمات التي تعرف أن طفلك سوف يستوعبها. وبالنسبة للأطفال صغار السن، استخدم جملاُ قصيرة وكلمات يسهل على الطفل فهمها, ومع تقدم الأطفال في العمر، قم بتعديل لغتك بحيث تناسب عمرهم ومتوى استيعابهم، وعندما تريد إعطاء رسائل واضحة، سيكون مفيدًا أن تصف بدقة بعض مما يأتي:
من الذي قام بالسلوك؟ من الذي تثني على سلوكه؟ من الذي يحتاج سلوكه للتقويم؟
ما الذي حدث؟ ما تم فعله على نحو جيد؟ ما الذي يحتاج للتحسين أو التغيير؟
متى ظهر السلوك؟
أين حدث؟
طرق توصيل الرسائل الواضحة:
كذلك تعتبر الطريقة التي توصل بها الرسائل مهمة. وإليك عدة نقاط سوف تساعدك على توصيل رسائل واضحة لأطفالك:
اجعل طفلك ينظر إليك، فحينئذ تزداد الفرصة في أن يستمع طفلك إلى ما تقول وأن يطيع أي مطلب لك. فقد علمتنا خبراتنا أن التواصل البصري يعتبر مفتاحًا أساسيًا لإرسال واستقبال رسائل واضحة.
امنح طفلك كل انتباهك. فحين ينظر كل منكما إلى الآخر، فإن ذلك يساعد على تحسين أسلوب التواصل بينكما.
استخدم نبرة صوت تناسب الموقف، فلابد أن يكون صوتك حازمًا قويًا عندما تقوم بتصحيح سلوك الطفل، وأن يكون ودودًا حماسيًا عند الثناء عليه.
تخلص من أكبر قدر ممكن من الأشياء التي تشتت تركيز طفلك. حاول أن تجد مكانًا هادئًا تستطيع فيه التحدث إلى طفلك.
حاول أن تكون في وضع جسماني يسمح لك بأن تكون في مستوى بصر طفلك. تجنب إرهاب طفلك بأن تقف بالقرب منه وتنظر إليه في تحد.
أمثلة عملية للرسائل الواضحة:
لنقارن الآن بين بعض الأوصاف الغامضة لسلوك الأطفال وبين أخرى واضحة محددة لنفس الموقف.
وصف غامض: "أحمد، لماذا لا تستطيع التصرف كم هم في مثل عمرك حين يأتي ضيوف؟"
وصف محدد: "أحمد، حينما يأتي ضيوفنا، احرص على أن تقول "مرحبًا". بعد ذلك يمكنك الذهاب للعب في حجرتك".
وصف غامض: "حين نصل إلى المتجر، أرجو أن تكوني لطيفة".
وصف محدد: "حين نصل إلى المتجر، تذكري أننا لن نشتري أية حلوى، أريد منك مساعدتي في التقاط الأشياء الموجودة في قائمة المشتريات ووضعها في العربة. يمكنك أيضًا دفع عربة التسوق، اتفقنا؟"
وصف غامض: "لقد كانت قصة لطيفة تلك التي كتبتها لتقديمها في حصة اللغة الإنجليزية".
وصف محدد: "لقد أديت عملًا جيداُ في تلك القصة التي كتبتها لتقديمها في حصة اللغة الإنجليزية، لقد استخدمت عبارات كاملة وكانت جميع القواعد النحوية صحيحة، كما كان موضوع التعصب موضوعًا ممتازًا!"
وصف غامض: "مازن، لا تأكل مثل الحيوانات!"
وصف محدد: "مازن، أنت تأكل بأصابعك وتصدر أصواتًا وأنت تأكل، من فضلك استخدم الشوكة الخاصة بك، وخذ قضمات صغيرة، ولا تصدر أية أصوات مزعجة".
إن هذه العبارات تشمل أوصافًا محددة وواضحة لما قاله أو فعله كل طفل. وحين تصف سلوك أطفالك وصفًا محددًا، تزداد فرصتهم في تلقي رسائل واضحة منك.
فكرة واحدة أخيرة عن الرسائل الواضحة:
إن أهم شيء يساعدك على تحديد رسالتك بوضوح عند وصفك لسلوك أطفالك السيء هو أن تجعلهم يدركون أنك تكره سلوكهم لا شخصهم، فمن الصحيح أنك تشعر بالضيق والاستياء من الطريقة التي يتصرف بها طفلك، ولكنك لا تزال تكن له كل الحب، وهذا هو السبب في أنك تقضي هذا الوقت في تعليمه طريقة أخرى للسلوك والتصرف.
ماذا بعد الكلام؟
(إن الرسالة الواضحة التي يمكن استخدامها بدلًا من عبارة" موقف سخيف " يمكن أن تكون :" لقد انصرفت بعيداُ عني حين طلبت منك عمل شيء ما وغمغمت قائلًا: "اتركني وشأني"، أو بدلًا من قولك لطفلك إنه كان "مهذبًا في المتجر" يمكنك أن تكون واضحًا فتقول: "لقد كنت تجلس في هدوء في العربة وساعدتني في ترتيب البقالة، لقد كان هذا لطيفًا منك"، فهذا كله من شأنه أن يعطي طفلك معلومات محددة وواضحة، فأحد أهدافنها كآباء أن تمنح أطفالنا رسائل واضحة يمكنهم فهمها) [تربية الأطفال بالفطرة السليمة، راي بيرك- رون هيرون].
(كلما كبر الطفل كلما أراد الحصول على امتيازات أكثر، لذا عليك بالربط بين المسئوليات والامتيازات، فكلما قام الطفل بمهام أكثر كلما زادات امتيازاته) [كيف تكون قدوة حسنة لأبنائك، سال سيفير، ص(263)]، فقم أيها الوالد باستغلال هذا الأمر في أن تقوم بإعطاء رسائل واضحة لولدك في تفويض بعض المسئوليات له، وإذا أنجز هذه المسئوليات تقوم بإعطائه بعض المكافآت.
المصادر:
· تربية الأطفال بالفطرة السليمة، راي بيرك- رون هيرون.
· كيف تكون قدوة حسنة لأبنائك، سال سيفير.
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 630


+++

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
1.00/10 (5 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.