شـبـكــة عـمّـــار
إخبارية - ترفيهية
- تعليمية



جديد الصور
جديد الأخبار
جديد المقالات


جديد الصور

جديد البطاقات

جديد الصوتيات

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
الأسرة والأبناء
زهرة البيت
الفتاة والغذاء الصحي في رمضان
 
Dimofinf Player
الفتاة والغذاء الصحي في رمضان

2012-08-06 11:04
الكاتب:أم عبد الرحمن محمد يوسف



الأم: مريم، إنكِ لم تأكل كعادتك على الإفطار؟
مريم: أخشى يا أمي أن يزيد وزني في شهر رمضان.
الفتاة والأكل الصحي في رمضان:
يقوم بعض الفتيات بالإقلال من الطعام في رمضان، خوفًا من زيادة الوزن في هذا الشهر، لوجود الكثير من الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية كبيرة، وفي هذا المقال نحاول أن نوضح لكِ أيتها الفتاة السلوك الغذائي الصحي في رمضان.
الإسلام يدعوإلى الاعتدال في الطعام والشراب:
يقول الله تعالى: {وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ} [الأعراف: 31]، (أي: مما رزقكم اللّه من الطيبات {وَلا تُسْرِفُوا} في ذلك، والإسراف إما أن يكون بالزيادة على القدر الكافي والشره في المأكولات الذي يضر بالجسم، وإما أن يكون بزيادة الترفه والتنوق في المآكل والمشارب واللباس، وإما بتجاوز الحلال إلى الحرام.
{إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ} فإن السرف يبغضه اللّه، ويضر بدن الإنسان ومعيشته، حتى إنه ربما أدت به الحال إلى أن يعجز عما يجب عليه من النفقات، ففي هذه الآية الكريمة الأمر بتناول الأكل والشرب، والنهي عن تركهما، وعن الإسراف فيهما) [تفسير السعدي، (1/287)].
وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم(ما ملأ آدمي وعاء شرا من بطنه بحسب ابن آدم أكلات يقمن صلبه فإن كان لا محالة فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه) [صححه الألباني].
السلوك الغذائي في المراهقة والصحة الجيدة:
(الصحة الجسدية مطلوبة لكل الأفراد من كل الأعمار، خاصة في مرحلة المراهقة التي لها العديد من الاحتياجات، وتتركز هذه الاحتياجات في بعض العوامل الهامة المؤثرة مثل: التغذية الجيدة، النوم المتوازن، الالتزام بالعادات الصحية، وترجع أهمية هذه العوامل إلى أنها أسس يقوم عليها النموفي هذه الفترة الهامة أي فترة المراهقة حيث يتم فيها النموبصورة كبيرة ومتضاعفة) [قوية الجسم، د/ أكرم رضا].
وقد يؤدى السلوك الغذائي الخاطئ إلى الإصابة بعدة أعراض مرضية لذا ينبغي الاهتمام بمعرفة المزيد عن عالم الغذاء حتى نتمكن من السيطرة على السلوكيات الغذائية الخاطئة وتقويمها.
العقل السليم في الجسم السليم:
ليس هناك ثمة شك في أن الفتيات المراهقات يضعن لأنفسهن نمطاَ غذائيًا خاصًا جدًا إنهن يخططن للوصول إلى أشكال جمالية تشبهًا بعارضات الأزياء والممثلات والفنانات وما شابه ذلك.
وتعتبر مرحلة المراهقة التي تمرين بها، هى مرحلة حرجة فأنت تحتاجين فيها للغذاء المتوازن لبناء الفكر السليم والجسم القوى، فلا تضيعيها عبثًا، فعليك الانتباه للمفيد من المأكل والمشرب مما ينعكس بطريقة صحية وإيجابية على نفسيتك.
وإذا أهملت – أيتها الفتاة – التغذية السليمة لجسمك فسوف يؤثر هذا على بنائه في مرحلة المراهقة حيث أنها مرحلة إعداد الفتاة لمستقبل مشرق بإذن الله، فإن الفتيات على وجه الخصوص إذا مررن بمرحلة المراهقة يجب عليهن الاهتمام بنوعية الغذاء وذلك لأنهن إذا أهملن في بناء الجسم في هذه المرحلة الهامة من مراحل العم،ر فمن الممكن أن يؤدي ذلك إلى النحافة الشديدة التي بدورها قد تسبب الإصابة بالضعف العام كما قد ينعكس ذلك مستقبلًا عند زواج الفتاة مما قد يؤخر إنجاب الأطفال، وعلى صعيد آخر فإن السمنة الشديدة قد تؤدي إلى تأخر حدوث الحمل لذا لابد من تحديد نمط غذائى معين بحيث يتمشى مع نوعية المجهود الذهنى والعضلى المبذول من قبلك.
سلوكيات غذائية خاطئية:
من السلوكيات الخاطئة التي قد تفعلها الفتاة في رمضان، هو أن تعزف عن الطعام والشراب، وألا تهتم بأكلها جيدًا فمن الملاحظ في مرحلة شهر رمضان إصابة الفتيات بسواس يصل إلى درجة الهوس وشدة الخوف من زيادة الوزن، وتسعى جميع الفتيات إلى اتباع نظام غذائي خاطئ للمحافظة على ما يسمى (نحافة)، ولكن تسميها بعض المراهقات " رشاقة ".
كما يضايقهن إطلاق كلمة نحافة أو خلافه، هذا بالرغم من حاجة الفتاة المراهقة في لتوفير معظم العناصر الغذائية لجسمها وعقلها بما فيها الكربوهيدرات والبروتينات والدهون، بالإضافة لأهمية وجود الفيتامينات والمعادن في الغذاء بالقدر المطلوب، حيث إن مرحلة المراهقة هي مرحلة بناء وتشييد لجسمها.
إننا ننصح الفتاة في رمضان، بعدم اللجوء إلى الطرق التي تساعدها على فقد الشهية أوإتباع الحمية الغذائية ؛ لأن الجسم لن يتحمل ذلك الأسلوب، كما ننصح بكثرة تناول الفواكه والخضراوات الطازجة والحبوب الكاملة الألياف، وكذلك الاعتدال في تناول منتجات الألبان قليلة الدسم .
أما عن اللحوم والدجاج والأسماك فيمكن تناولها باعتدال أيضًا، وبالإمكان الابتعاد عن الدهون منعًا لتراكم الشحوم فيما بعد، ولِمن يفضلون أكل الحلويات ننصحكن بعدم الإكثار منها خاصة تلك التي تحتوي على الشوكولاته المكسرات؛ وذلك حتى لا تضعف من الشهية لباقة المأكولات إضافة إلى كمية الدهون التي تحتويها، كما يجب الحرص على تناول الأطعمة الغنية بعنصر الكالسيوم، وذلك لحاجة الجسم له في اكتمال بناء العظام وتقوية الأسنان، كما أن توفر عنصر الحديد يعمل على وقاية المراهقة من الإصابة بمرض فقر الدم؛ لذا عليك تناول الأطعمة الغنية بالحديد مثل: اللحوم والكبد والبيض والعدس والسبانخ.
خطر النحافة الشديدة:
إن النحافة الشديدة تسبب شعور المراهقة بالضغوط النفسية والعصبية والإصابة بالقلق الذي قد يمتد إلى الاكتئاب والوسوسة والخوف من شبح الإصابة بالسمنة. وهناك كثير من الفتيات يتعرضن للنحافة بشكل مؤقت قبل مرحلة البلوغ أوفي أثناء ذلك ثم تتحسن الحالة بعد اجتياز تلك المرحلة العمرية الحساسة بثقة عالية مع اتباع نصائح من يكبرهن سنًاوتجربة، وقد يعود السبب إلى الإصابة بالديدان أو اضطرابات قي الغدة الدرقية أو بالأنزيمات الهاضمة مما يؤدي إلى سوء الهضم وعدم امتصاص الطعام.
وبذلك يكون هناك نقص في الطاقة الحرارية التي يحتاجهات الفرد للقيام بأنشطته اليومية؛ وذلك بسبب نقص فيضطر الجسم عندئذ تعويض ذلك من المخزون مما يؤدي إلى نقص الوزن، ويشاع بين العامة أن النحافة قد تكون وراثية كما هو الحال في السمنة، ولكن حتى الآن لم يثبت ذلك قطعيًا.
ماذا بعد الكلام؟
1. النمط الغذائي الصحيح:
النمط الغذائي هو الطريقة التي يعتاد عليها كل شخص في الحصول على غذاءه اليومي من مأكل ومن مشرب ومن المعروف أن العادات الغذائية التي يتبعها الفرد تصبح هي النمط المسيطر والسائد على حياته اليومية، وبالتالي قد يستمر ذلك طيلة مدة حياته، ولكن ينبغي معرفة أن الوجبة المتوازنة هى التي تظهر علامات التغذية المتكاملة على الفرد مثل الحيوية واليقظة ومقاومة الجسم للأمراض، وزيادة الكفاءة والإنتاج ويُعد نظام مجموعات الغذاء هو الأكثر استخدامًا لتخطيط الوجبات الغذائية، لأنه يؤمِّن للفرد السليم جميع احتياجاته من العناصر الغذائية من حيث الكمية والنوعية.
2. الأغذية المفيدة في شهر رمضان:
أولًا : مجموعة الحليب ومنتجاته:
(تزود جسم الإنسان بالكالسيوم والبروتين وفيتامين (ب2- ب 12- أ- د) كما يحتوى الحليب على بعض العناصر الغذائية الأخرى، ولكن بنسب منخفضة مثل الحديد والفيتامينات الذائبة فى الدهون والنياسين وفيتامين (ج) والمغنسيوم والنحاس، وتكتفى المراهقة يوميًا بأربعة أكواب أوأكثر والبالغة بكوبين أوأكثر.
ثانيًا: مجموعة اللحوم :
تزود الجسم بالبروتين وفيتامين ب(12) والحديد ومولد فيتامين (ب1) و(ب6) والزنك والمغنسيوم والنياسين ويقدم للبالغين والمراهقين يوميًا
ثالثًا : مجموعة الفواكه والخضروات:
تزود الجسم بعدة عناصر وهى فيتامين (ج) ومولد فيتامين (أ) ومولد فيتامين (أ) الكاروتين والحديد وحمض الفوليك والمغنسيوم وفيتامين (ب1)و(ب2) و(ب6). ويوصى بأن تحتوى الوجبة الغذائية للبالغين على حصة واحدة يوميًا من فواكه الحمضيات وحصة واحدة من الخضروات الورقية الخضراء الداكنة أوالصفراء، ويقدم للبالغين والمراهقين مقدار أربع حصص أوأكثر من الخضروات والفاكهة) [أنتِ وبناتك المراهقات، أميمة بنت محمد نور الجوهري].
3. علاج النحافة أونقص الوزن:
لابد من معرفة وتحديد السبب الرئيس للإصابة بالنحافة خاصة إذا ما اشتد الشعور بالإعياء والضعف العام الذي قد يعيق الفرد عن ممارسة الحركة المعتادة في حياته اليومية، وعندها يمكننا علاجه بالاستعانة بالطبيب أو باستشارة مختص التغذية، مع مراعاة النصائح التالية:
- الاستمتاع بالطعام المتناول مع التنويع في الغذاء والتقليل من الحلويات والملح.
- التقليل من تناول الدهون والإكثار من الفواكه والخضار والأطعمة المحتوية على النشويات والألياف.
- أخذ الكميات الكافية من الكالسيوم وشرب ما لا يقل عن (6-8) أكواب من الماء يوميًا.
كما ينبغي تجنب بعض العادات الغذائية ذات الأثر السلبي مثل:
- تجنب شرب الشاي والقهوة قبل الوجبات ؛ لأنها تضعف الشهية وتقلل امتصاص الحديد .
- تجنب تناول المشروبات الغازية أو المشروبات ذات المحتوى العالي من السكر قبل أوفي أُثناء تناول الوجبة الرئيسة حتى لا تضعف الشهية.
- الابتعاد عن الأغذية ذات القيمة الغذائية المنخفضة وترك تناول الوجبات الخفيفة أوالسريعة.
المصادر:
· قوية الجسم، د/ أكرم رضا.
· أنتِ وبناتك المراهقات، أميمة بنت محمد نور الجوهري.
· تفسير السعدي.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 629


+++

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
1.13/10 (4 صوت)

محتويات مشابهة

محتويات مشابهة/ق

الاكثر تفاعلاً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.